الفرق بين المدارس

منذ شهرين
الفرق بين المدارس

تتنوع المدارس في المملكة ما بين أهلية، وحكومية، وخاصة، يختار كل ولي أمر ما يناسب خطته لتعليم أبنائه طبقًا لعوامل عدة.

وقد حرصت المملكة من خلال رؤية ٢٠٣٠ على أن يكون التعليم متاحًا لكل طبقات المجتمع بتوفير خيارات نوعية لأولياء الأمور، بحيث يكون الهدف الأساسي هو تحفيزهم وتشجيعهم على تعليم أبنائهم، وبالتالي القضاء على الأمية، وكذلك تسريب التعليم من الجنسين، وخصوصًا الفتيات.

أنواع المدارس 

فيما يلي أنواع المدارس بالتفصيل داخل المملكة العربية السعودية:

المدارس الحكومية

وهي مدارس تم إنشاؤها من قبل الحكومة برسوم شبه مجانية، ومناهج تتبع الحكومة مباشرة، ويلتحق بها الطلاب طبقًا لمحل السكن وقربه من المدرسة، حيث تلتزم كل مدرسة بعدد معين من الطلاب الواقعين في محيطها الجغرافي. هذا الاختيار ملائم لأولياء الأمور الذين يرغبون في توفير التعليم الأساسي لأبنائهم بدون دفع رسوم تقريبًا.

تلتزم الحكومة بتوفير الكتب الدراسية مجانًا، وتعيين معلمين ومعلمات مؤهلين للتدريس.

المدارس الأهلية

ويطلق عليها أيضًا المدارس النموذجية، وهي مدارس يتم إنشاؤها من قبل مؤسسات أو أفراد مستقلين، ويعتمد تمويلها في معظم الأحوال على المعونات المالية، وهي مستقلة ماديًا عن ميزانية الحكومة، ولكنها لا تزال تتبع المناهج المحلية في المملكة، وتتميز برسوم دراسية معقولة ومناسبة لميزانية الأسرة المتوسطة الدخل، مع تقديم خدمات تعليمية ممتازة، وهي ملائمة بالنسبة للأطفال الذي يرغبون في استكمال دراستهم الجامعية داخل المملكة، وأولياء الأمور الذين يرغبون في توفير التعليم الأساسي فقط لأبنائهم.

ما الفرق بين المدارس الأهلية والحكومية؟

هناك بعض الفوارق البسيطة بين المدارس الأهلية والحكومية في المملكة نذكر منها:

•    المناهج 

تقريبًا متساوية، ولكن تعطي وزارة التعليم بعض الصلاحيات للمدارس الأهلية ورؤساء مجلس إدارتها، لتطعيم هذه المناهج ببعض أساليب التعليم المتطورة، ويكون ذلك تحت إشراف مباشر من خبراء التعليم في الوزارة.

•    عدد الطلاب في الفصل

يضم الفصل في المدارس الحكومية عدد أكبر من الطلاب مقارنة بالمدارس الأهلية، حيث تحرص المدارس الأهلية بألا يتعدى عدد الطلاب في الفصل 25 طالباً لضمان استيعاب أكبر للطلبة والطالبات.

•    الرسوم الدراسية
أعلى قليلًا في المدارس الأهلية عنها في المدارس الحكومية، ويرجع ذلك إلى العدد المنخفض للطلبة في الفصل الواحد، وكذلك اختيار كادر وظيفي أعلى من حيث مهارات المعلمين والمعلمات وخبراتهم.

المدارس الخاصة

تقوم بدمج المناهج المحلية مع مناهج عالمية تعتمد على اللغات الأجنبية لخلق رؤية تربوية تتيح للطفل استكمال الدراسة داخل المملكة أو خارجها.

تتميز المدارس الخاصة برسومها المعقولة، المتاحة لمعظم أفراد الطبقة المتوسطة من المجتمع السعودي، كما أنها تقع في منطقة وسط، بين 

المدارس الدولية

تعتمد بشكل رئيسي على مناهج دولية مستقلة ترتكز على اللغات الأجنبية والتعليم الجماعي عن طريق المشاريع، والبحث، والقراءة، والتحليل. وتقوم بتهيئة الطفل إلى استكمال الدراسة الجامعية خارج المملكة، والعمل في الشركات العالمية داخل المملكة وخارجها.

رسوم المدارس الدولية عالية، والمواد التعليمية سواء الكتب أو المصادر، أو نظام متابعة الطلاب الإلكتروني باهظة التكاليف، ولذلك فهي متاحة للأجانب وبعض مواطني المملكة من أصحاب الدخل المرتفع.

إلا أن نتائج المدارس الدولية مضمونة ويظهر أثرها بشكل أكبر عند التحاق الطلاب بالعمل في الشركات الكبرى، حيث تقترب مناهج المدارس الدولية من مهارات العمل في السوق، مثل مهارات تقديم العروض، كتابة التقارير، إعداد المشاريع، العمل في فريق متكامل، والتفكير المنهجي.

تنقسم أنواع المناهج في المدارس الدولية إلى:

•    المنهج البريطاني: يعتمد هذا النظام على الأساليب التعليمية التقليدية الواضحة، حيث التعمق في المعلومات نظرًا لأنها مناهج ثقيلة وتحتوي معلومات مركزة. ويتم في النظام البريطاني إجراء الاختبارات القياسية للطلاب ابتداءًا من الصف السادس Grade 6. وهو نظام تعليمي مكون من 11 صف دراسي.
•    المنهج الأمريكي: تتضمن مزايا النظام الأمريكي المرونة والتنوع الثقافي الذي يشجع الطالب على الابتكار وتنمية المهارات النقدية لديه. هذا بالإضافة إلى الاعتماد على وسائل التعليم غير التقليدية التي تساعده على التفكير النقدي والابتكاري من سن صغيرة، وبالتالي الاعتماد على الفهم لا الحفظ.

بالطبع هناك مناهج أخرى أقل شيوعًا مثل الكندي، والفرنسي...وغيرهم!


العوامل الأساسية في اختيار المدرسة الأفضل

الإدارة

إدارة المدرسة هو العنصر الأهم في أي منظومة تعليمية، يجب البحث عن الإدارة المشهود لها بالنجاح والكفاءة والسيرة الذاتية المحمودة. والمقصود بالإدارة هنا هو القائمين على إدارة المدرسة من العامل البشري، أي رئيس المدرسة والشركة القائمة عليها وأعضاء مجلس الإدارة. هذا الفريق هو المسؤول الأول عن نجاح المدرسة ومن ثم الطفل. معظم المدارس تتيح لك التحدث مع الإدارة قبل التسجيل لطفلك. اغتنم هذه الفرصة وتحدث معهم.

هيئة التدريس

مرة أخرى يظهر العنصر البشري كعامل هام في المنظومة التعليمية وبالتالي اختيار المدرسة حيث يجب أن يتميز المدرسون بحسن الخلق، والصبر والخبرة العلمية وحسن التعامل مع الطلبة، يمكنك تحري هذا الأمر بطلب مقابلة المدرسين والتحدث معهم للوقوف على شخصياتهم، ويمكنك أيضًا البحث عن أولياء الأمور الذي لهم أطفال في المدرسة والتحدث معهم عن أداء المدرسين.

القرب من المنزل

قرب المدرسة من المنزل يضمن عدة مميزات: توفير الوقت، توفير ميزانية التنقل، زملاء الطفل من نفس الحي.

كلما قل الوقت من وإلى المدرسة كلما كان أفضل للطفل لكي يسترح ويذاكر ويؤدي فروضه المنزلية، كما أن قرب المدرسة من المنزل يوفر ميزانية الحافلات (غالبًا ما تفرض المدارس رسومًا أعلى للتنقل طبقا لبُعد المسافة عن المدرسة)، إذا أتيحت لك الفرصة للتسجيل في مدرسة تبعد عن المنزل مسافة السير على الأقدام- لا تتردد. سوف يألفها الطفل ويشعر بالحميمية، وهي أيضًا رياضة محببة وتريض يومي.

وجود المدرسة في نفس الحي القريب، يزيد من احتمالية أن يكون جيران المسكن هم أنفسهم زملاء الدراسة وهو ما يزيد من شعور الطفل بالألفة والحميمية مع المدرسة وتجعله يحبها أكثر وأكثر.

البيئة الآمنة

توافر البوابات وعمال الأمن وموقع المدرسة الآمن البعيد عن الطرق السريعة، هي كلها عوامل ترجح اختيارها، إضافة إلى مراعاة عوامل الأمان الصحي مثل تواجدها في موقع بعيد عن التلوث، فصول نظيفة ذات تهوية جيدة، وجود المطهرات في جميع مواقع المدرسة.

تشتمل البيئة الآمنة أيضًا على فكرة الاندماج وتقبل الآخر وقدرة الإدارة وهيئة التدريس على احتواء التباين والاختلاف في شخصيات الطلبة وخلفياتهم. تحدث مع الإدارة والمدرسين وكذلك أولياء الأمور الحاليين لاختبار هذا الأمر.

زيارة المدرسة مع الطفل قبل التسجيل سوف تساعدك في تكوين انطباع عام عن البيئة المدرسية.

المباني التعليمية

يجب أن تكون المباني مناسبة من حيث السعة بحيث تتناسب جيدًا مع عدد الطلاب في المدرسة، وتكون ذات تصميم جيد مناسب لحركة الطلاب وراحتهم، ويكون ذو ألوان مريحة للعين، ومداخل ومخارج تمنع التكدس، كذلك تواجد ممرات خروج آمنة في حالات الطوارئ لا قدر الله.

المساحات الخضراء والمزروعات هي أيضًا عامل نفسي هام، كما أنها تعطي متنفسًا جيدًا للبيئة.

مرة أخرى، قم بزيارة المدرسة على الأقل مرتين قبل التسجيل، وحاول أن تكون مرة منهم في أثناء يوم دراسي عادي.
الخدمات

الملاعب، قاعات المسرح والمعامل والمكتبة، هي كلها عوامل جيدة عند الاختيار. اللعب والاستكشاف والتجريب والفن، هي كلها جزء لا يتجزأ من العملية التعليمية، ولها دور عظيم في تنمية مهارات الطفل.

كذلك تعتبر المطاعم الداخلية في المدرسة جزء من الخدمات، حيث تهتم بعض المدارس الخاصة بتوفير النظام الغذائي الأنسب للأطفال حتى تمكنهم من الاستيعاب والوصول إلى أعلى درجات اللياقة الصحية والبدنية.

المصروفات الدراسية

تركنا هذا العامل للنهاية لأنه يتحكم تقريبًا في كل ما سبق. إن ميزانيتك هي التي تحسم الاختيار في النهاية، ولكن من الهام أيضًا أن تضعها في محلها طبقًا لما سبق ذكره.

وهذا العامل هو ما يحدد أيضًا ما إذا كنت سوف تختار مدرسة حكومية، أم أهلية، أم خاصة، أم دولية! مع الوضع في الاعتبار أن التعليم الأساسي هو فقط خطوة قبل التعليم الجامعي، ولذلك يجب أن يتواجد هذا في الاعتبار عند التخطيط المالي لمستقبل أولادك- أي المصروفات الجامعية.

خطوات أخيرة قبل اتخاذ القرار

بعد أن تعرضنا إلى كل العوامل التي تساعدك في اتخاذ القرار، إليك بعض الخطوات النهائية قبل سداد الرسوم:

•    قم بتجهيز قائمة قصيرة بالمدارس التي تطابق الشروط والظروف التي تناسبك- ليس أكثر من ثلاث مدارس.
•    قم بزيارة ميدانية أخيرة إلى المدرسة مصطحبًا طفلك واشرح له أن الاختيار سوف يكون من بين المدارس الثلاثة المختارة.
•    في ثلاث ورقات، أكتب مميزات كل مدرسة وعيوبها- ضعها أمامك.
•    اتخذ القرار وابدأ في إجراءات سداد الرسوم.